القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف تحافظ على علاقتك العاطفية بعد انتهاء شهر العسل؟


 العلاقة العاطفية أمر معقد، بل لمزيد من الدقة هي أمر غامض أيضاً، لذلك نتعجب من التغييرات المفاجئة التي تطرأ عليها، ونندهش كيف تخبو جذوة الحب بين عشية وضحاها، و يصبح السؤال الملح في أذهان الرجال و النساء على السواء كيف أستطيع أن أحافظ على علاقتي العاطفية متوهجة مشتعلة مع زوجي| زوجتي بعد انقضاء شهر العسل و البدء في خوض غمار الحياة بكل تحدياتها؟.


الخطوات التالية تعلمك كيفة الحفاظ على العلاقة العاطفية بينك وبين شريك حياتك:


1- التفكير الإيجابي :

ربما يكون هذا الكلام سهلاً من الناحية النظرية، صعباً عند التطبيق لكنها خلاصة وصفات الخبراء ومستشاري العلاقات الزوجية بعد طول ممارسة و مناقشة للأزواج و الزوجات.


تراكم المشاعر السلبية يوماً بعد يوم يصبح كحبات الرمل التي تتجمع حتى تصير ركاماً يطفئ شعلة النار، ومن ثَمَّ تنطفئ جذوة الحب تحت عشرات ومئات من الأفكار التي سببها سوء الظن أو عدم المصارحة أو ضعف التواصل مع الشريك.


ينصح الخبراء – هنا- بنصيحتين على قدر كبير من الأهمية :


الأولى: أن تكون هناك لحظات مكاشفة بين الزوجين لتفنيد هذه المشاعر و المصارحة بحقيقتها و إزالة اللبس عن بعضها أولاً بأول منعاً للتراكم.


 

الثانية: أن يدرب الشريك نفسه على استبدال كل فكرة سلبية قد تهاجمه تجاه شريكه بفكرة إيجابية؛ بمعنى أن يتذكر له الأفضل دائماً وأن يطرح أمام كل شعور سلبي يجده معه شعور أخر إيجابي أقوى منه.


2- عدم التوقف عن طقوس الحب :

من أخطر الأشياء التي تؤدي إلى فتور العلاقة العاطفية بعد شهر العسل، تحول العلاقة بين الزوجين من علاقة حب إلى علاقة شراكة في السكن! وتصبح الالتزامات اليومية الروتينية مثل إعداد الطعام، شراء مستلزمات البيت, إصلاح الكهرباء و السباكة ...إلخ هي مجال الحديث و الاهتمام المشترك مما يفقد الزواج روحه ويحوله إلى علاقة باردة ومملة.


إذا أردت أن تحافظ على علاقتك العاطفية بنفس قوتها بعد انتهاء شهر العسل فلا تتوقف عمّا كنت تفعله في شهر العسل! بل وما قبل شهر العسل في فترة التعارف و الخطبة. استحضر هذه اللحظات في حياتك دوماً فلا تتوقف عن اضحاك شريكك، ولا تنس أن تفاجئه بين الحين و الآخر بهدية أو دعوة للعشاء في الخارج، لا تتوقف عن ارتداء أفضل ما عندك و التعطر له، ابق على التواصل الجسدي بشكل دائم سواء عن طريق اللمسات الحانية أو الأحضان و القبلات الدافئة.


3- لا تتوقف عن كلمات الحب :

هل سمعت يوماً عن قوة الكلمات؟ إنها الطاقة المحفزة للعقل و الجسد، تلك التي يحتاج الإنسان إلى سماعها رغم أنه يعرف أحياناً أنها غير صادقة !!

لا تتوقف عن التصريح بحبك لشريك حياتك سواء وجهاً لوجه أو عبر الهاتف أو في بطاقة يُفاجــأ بها في حقيبته أو ملابسه.


التعبير عن الحب قد يكون مطلوباً بشكل صريح في كثير من الأحيان، ولكن في أحيان أخرى يحتاج شريك الحياة أن يسمع أن وجوده في حياتك قد شكل فارقاً وأن الحياة معه قد لونت حياتك بالسعادة وجعلت لها معنى.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع