القائمة الرئيسية

الصفحات



الوقت هو الحياة، ولا شك أنه يعني كلّ ما نقوم به في اليوم والليلة من أعمال تجعلنا في حالة أفضل، لذلك علينا أن نفكر ملياً بمدى فاعلية ما نحصده من أوقاتنا من إنجازات تساعدنا للتقدم في نجاحنا بالحياة.

هناك بعض الأفكار الجيدة التي سأنصحك بالعمل بها واتخاذ اللازم لأجل إدارة وقتك بفاعلية.

1- احصل على روزنامة

يمكنها مساعدتك لتحفيزك على العناية بمواعيدك الهامة، ضع الروزنامة في مكان بارز بالنسبة لك، واكتب جميع المهام التي تريد أن تقوم بتنفيذها خلال الشهر، وهكذا كلّ شهر، هذا الفعل سيكون من أهمّ نتائجه هو تحفيزك كي تبقى على أُهبة الإستعداد لما يجب عليك أن تفعله خلال الشهر.

يمكنك شراء روزنامة أو حتى اختيار واحدة تناسبك من هنا ومن ثم طباعتها.

2- تعلم أن تقول "لا"

كثيراً ما نشعر بالحرج من قول "لا" أمام الآخرين، فنسمح لهم بدون قصد أن يسرقوا أوقاتنا، وهذا خيار سيء جداً، عليك التفكير بشكل جدي في قول "لا" عندما يكون عليك ذلك، تذكر أنك عندما لا تقول "لا" لأمر ما فإنك تكون قد أضعت عليك عملاً كان يجب عليك القيام به.

أرجو أن تضع هذه الفكرة في مخيلتك وتتمهل عند قبولك أي شيء، لا تشعر بالحرج وكن شجاعاً.

3- ابدأ يومك مبكراً

بالطبع لا يمكنك أن تبدأ يومك في الساعة الثامنة أو التاسعة إذا كنت جاداً في استغلال وقتك بفاعلية، الأشخاص الناجحون يبدأون يومهم في الخامسة صباحاً، ويقومون بأعمال هامة تجعل يومهم في أفضل حالاته.

الساعات الأولى من اليوم تعتبر الوقود الذي تشحن به نفسك طيلة اليوم حتى تأوي إلى فراشك ليلاً.

4- لا تسمح للأشياء الثانوية أن تقتل وقتك

سيأتيك اتصال من صديق للخروج إلى التسوّق بينما أنت مشغولٌ في إنجاز عمل هام، أو أن تجلس بالساعات أمام شاشة كمبيوترك لمتابعة مواقع التواصل الإجتماعي كنوع من التنفيس عن مللك وشعورك بالكآبة، وغيرها الكثير من الملهيات.

لكنك إذا استجبت لها ستقع في دوامة إضاعة وقتك، لذلك كن حذراً منها.

5- حوّل مهامك إلى عادات
من الرائع أن يكون ما تفعله كلّ يوم هو عاداتك التي تُمارسها باستمرار، إذا كنت تُحبّ القراءة لما لا تجعلها من أجمل عاداتك وتُخصص لها وقتاً محدداً في اليوم.

وإذا كنت مهتماً بتطوير قدراتك ومهاراتك حاول أن تجعل عادة التعليم المستمر من خلال المواقع الإلكترونية للتعليم عن بعد مثل موقع alison.com أو موقع رواق مثلاً أو مهارة والتي تقدم لك إضافة نوعية في حياتك.

6- تعلم مفاهيم تقوية الذاكرة

هناك بعض التقنيات التي يمكنها مساعدتك لتقوية الذاكرة، يمكنك أن تأخذ بها أو بتقنيات أخرى، يعود الأمر لك، اكتب ما تريد تذكره من أحداث أو أي شيء آخر، اطبع منه 4 إلى 7 نسخ وعلّقها في أكثر الأماكن المألوفة لديك في المنزل أو المكتب، وقم بتكرارها كلّ يوم حتى يحين الموعد المحدد للحدث.

هذا مثال، وهناك طريقة أخرى، وهو أن تُغمض عينيك وتتخيّل كلّ التفاصيل التي تريدها وكأنك تكتبها أو ترسمها بمخيلتك، تخيّل النتيجة النهائية التي تطمح للحصول عليها، افعل ذلك يومياً.
7- توقف عن تأجيل ما يجب عليك فعله
هذه فكرة عبقرية بكلّ ما تعنيه الكلمة، فأمام كلّ عمل تقوم بتأجيله هناك فرصة ضائعة، وللأسف الشديد أنّ الغالبية العظمى تقع فريسة التأجيل، ولعلك تتمنى من أعماقك التوقف عن العبث بإضاعة وقتك في تأجيل ما يجب عليك أن تقوم به، لكنك تتردد وتتلعثم عندما يحين وقتها وتغلبك نفسك للتأجيل.

تذكر أنّ حياتك القصيرة على كوكب الأرض تستدعي منك اهتماماً أكبر ومسئولية تجاه وقتك الذي تقضيه في تأجيل ما هو هام بالنسبة لك، لذلك من المهم أن تفعل الأشياء التي حان وقتها في التو واللحظة.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع